إيهاب فكري
wezza a
130
وقت الإضافة:
بين يدي أستاذي جلست بين يديه في أدب وقلت : سيدي وهل من منتصر في أوقات الفتن؟ فقال نعم يا ولدي من عارض فلم يذبح وناصر فلم يجرح وحايد فلم يجنح كان ذلك هو المنتصر على نفسه واعلم يا ولدي أن جميع معاركك هي في الأصل مع نفسك فإن غلبتها في أوقات الفتن كنت بفضل الله منتصرا فقبلت يده كما تعودت وانصرفت مستبشرا أشم رائحة النصر!