الرواية
buzaid
152
وقت الإضافة:
يمكن النظر للرواية على أنها محاولة من الكاتب للإجابة على سؤال جوهري. وهو سر الحياة أو سبب الوجود. والتي بدورها تعطي للقارئ إنطباعاً عن نظرة الكاتب للحياة وأسبابها. لذلك تجد بعض الكتاب يميلون للشؤم والسوداوية، بينما يميل آخرون للأمل والإيجابية. كما نرى بأن مستوى الرواية والتشويق يختلف من كاتب إلى آخر، ويرجع ذلك إلى أسباب متعلقة بالخلفية الثقافية والتعليمية والتجربة الحياتية للكاتب. كما أن للرواية تأثيراً قد لا يبدو واضحاً للقارئ في الوهلة الأولى، فهي في حقيقتها تأثر على فهم الفرد للحياة وأسبابها وكيفية عيشها. لذلك فإن إختيار الرواية المناسبة مهم لتنمية العقل البشري والتأمل في مضامينها أمر جوهري.